المشتاق الي الجنة

منتدي المشتاق الي الجنة
يرحب بالسادة الزوار
يشرفنا اعزائي الكرام التسجيل والمشاركة في هذا المنتدي
ا قال الله تعالي
({وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ} (133) سورة آل عمران
اذا كنت غير مسجل فعليك بالتسجيل واذا كنت مسجلا فعليك بالدخول
للمشاركة في هذا المنتدي
المشتاق الي الجنة

منتدي المشتاق الي الجنة منتدي اسلامي منتدي يوجد به قسم للقرءان الكريم قسم صوتيات ومرئيات اسلامية قسم خاص لنصائح الشباب المسلم قسم يتكلم عن الدار الاخرة قسم برامج اسلامية قسم برامج كمبيوتر قسم خاص لفلسطين وقضاية الامة قسم خاص للموبايل كل مايخص المسلم

******* منتدي المشتاق الي الجنة يرحب بكم *******
 بسم الله الرحمن الرحيم (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ (53) ) صدق الله العظيم 
للتواصل والاستفسار عن شئ خاص بالمنتدي علي البريد الالكتروني almshtaq2algna@yahoo.com
مطلوب مشرفين لجميع الاقسام في المنتدي ومطلوب ايضا مشرفات للقسم الخاص بالنساء في قسم نصائح الشباب المسلم

    قولي من تحب

    شاطر
    avatar
    المشتاق الي الجنة
    Admin

    عدد المساهمات : 735
    نقاط : 2237
    السٌّمعَة : 6
    تاريخ التسجيل : 03/02/2011
    العمر : 26
    الموقع : مصر

    قولي من تحب

    مُساهمة من طرف المشتاق الي الجنة في الأحد فبراير 06, 2011 9:10 am

    المحبة شعور قلبي وميل داخلي، لكن هل هي بمعزل عن المؤثرات، أعني هل الذي يتحكم فيها مجرد الشعور الداخلي؟ لا تستعجل في الإجابة حتى توافقني على هذه المقدمة.

    أنت تحب حسن الخلق والطلاقة، إذاً تحب الرجل إذا كان حسن الخلق.

    أنت تحب الحياء، والعفة إذاً تحب الرجل إذا كان عفيفاً حيياً.

    أنت تبغض بذاءة اللسان وسقط القول، إذاً تبغض الرجل إذا كان بذيء اللسان ساقط القول.

    أنت تبغض البخل والشح إذاً تبغض الرجل إذا كان بخيلاً شحيحاً.

    أنت تحب دين الإسلام وتبغض الكفر إذاً تحب كل مسلم وتبغض كل كافر وعدو لله.

    إذاً فاحرص - أخي - على تحقيق هذا الأمر فمادمت قد أشرب قلبك حب الإسلام وملك عليك فؤادك فأبغض أعداء الله وأحب أولياءه.

    أخي إن هذه القضية ليست مجرد مشاعر وأحاسيس إنها ركيزة من ركائز العقيدة فاحرص أن يكون ولاؤك وبراؤك منبثقين من عقيدتك ودينك.


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 2:22 pm